< كن أنت ولا تكن غيرك

القائمة الرئيسية

الصفحات

كن أنت ولا تكن غيرك 
كن أنت ولا تكن غيرك
كن أنت ولا تكن غيرك
اليوم نتناول موضوع مهم جدا خاصة لكل من سيطر اليأس على حياته
نصائح وإلهامات قد تكون بجانبك وبداخلك إستغلها لتصنع نفسك.

يولد المرء صغيرا ويمر بمراحل عمرية عديدة ليكون إنسانا راشدا ويمر بمحطات مهمة ،ولعل أهم مرحلة هي الطفولة تلك البراءة التي تفعل فيها كل ماتراه جميل وتحمل أحلاما لربما تكون خيالية أو صعبة بالنسبة للكبار

لو سألوك عن رغبة التي تريدتحقيقها لما تكبر يستغربون ويرونه مستحيلا
وانت كونك الطفل الصغير مستمتع لما تقوله.

ترى كل شىء بسيط وسهل

يرسمون لك طريقا لتسلكه ويحفزونك لكي تدرس وفي كثير من الأحيان يختارون ماذا تدرس ويقولون لابد أن تكون مثل فلان ،لابد أن تصبح مثل فلان ، وتبدأ تدرك معنى الحياة فترى أن لتحقق حلمك يجب أن تدخل الجامعة  لأن كل شىء مستحيل وصعب  وتأخذ قرار أن تنهي الجامعة وتتخرج وتستغل وظيفة أحيانا تكون مرضية وأحيانا أخرى غير مرضية للبعض ،هنا تصطدم بواقع الحياة   تريد تغيير تريد أن

 تكون أنت ولا تكن غيرك

تبدأ في التفكير،التفكير المستمر تطرح أسئلة عديدة من أين ؟كيف ؟

لماذا ؟لا أستطيع ؟

نعم فكر و أطرح أسئلة لكي استجمع كل أفكارك يجب التغيير يجب أن ترجع ذلك الطفل الصغير ،الذي بداخلك،ذاك الصغير الذي لديه أحلام وطموحات كبيرة وليست مستحلية هناك قوة داخلية عليك إخراجها إستغلها لتحقيق كل شىء تريده أن يمثلك ويجعلك مميزا خطى أنت تصنعها لنفسك .

إبحث عن قواك الداخلية فلتصبح انت ولا تكن غيرك

سوف تقدم شيئا جميلا ومميزا ولو يكون بسيطا لكنه يمثلك

فالرغبات والأحلام قد تكون كبيرة وخالية وقد تكون بسيطة ورمزية لكنها تشعرك بالراحة والسرور لما تقدمه لنفسك ولمن حولك .

غير أن السير على خطى الغير يكون أحيانا جيد لكن يبقى شىء داخلي مخفى تتمنى لو أظفته.

فقم وحقق ما تريد أرسم خط حياتك بيديك فبإمكانك أن تفعل شىء جميل وأعلم أن العثرات يجب أن تكون لك دروس والحواجز تكون لك دوافع

فكن أنت ولا تكن غيرك

فلا تدري هل أن مشوار حياتك قصير أم يكون طويل فلا تقف أصنع إنسانا متجددا بداخله طفل طموح عدل ميزان حياتك ،كن إجابيا  واثقا لا تكن حياتك مملة لا مجال لليأس ،تنتظر نعم انتظر ولمن وانت ترسم لشىء تريده ان يتحقق

فقم وحقق ذاتك

كن أنت ولا تكن غيرك 

هل اعجبك الموضوع :
author-img
Mana BZ مدونة ومحررة الموقع

تعليقات

العنوان هنا